عادل العبيدي

المجلس الانتقالي الجنوبي الذي هو امتداد لنضال الحراك الجنوبي السلمي وتضحيات شهداء الجنوب وقادة النضال الجنوبي الأوائل ورواده وثمرة نتاجهم ، نقدر نقول و بكل ثقة واعتزاز وفخر أنه قد استطاع أن يدك مداميك...

سبق وبحت حناجرنا وجف حبر اقلامنا من كثر نصحنا لحزب الإصلاح ولكل شخصية شمالية هربت من الحوثي إلى الرياض وقطر وتركيا ، أن ليس لكم إلا وطنكم الشمال والدفاع عنه وتقديم التضحيات لأجله ، وحاولوا أن تستغلوا...

منذ قيام عاصفة الحزم وإلى قبل التوقيع على مسودة أتفاق جدة ، لم يكن لما تسمى الشرعية حينها أي شرعية تذكر بدون الاعتراف الإقليمي والدولي بها ، ولكان الذين هربوا إلى الخارج خوفا من بطش الحوثي ، الذين هم...

لانقول وداعا الإمارات ، لإن الإمارات لن ترحل بعيدا عن الجنوب والانتقالي ، ولا يمكن لها أن تتخلى عنهم قيد أنملة ، وما انسحاب قواتها العسكرية من عدن إلا لإعادة إنتشارها وتموضعها في أماكن آخرى هي في أمس...

التماطل الخبيث الذي اظهرته ما تسمى الشرعية في رفضها التوقيع على اتفاق جدة الذي حدد موعده في يوم الخميس الماضي 17 أكتوبر ، قد كان لهم فيه مآرب خبيثة ولكنها مفضوحة ، وهذا ليس غريبا عليهم ، فهكذا هي أخلا...

على المجلس الانتقالي الجنوبي وإلى جانب السير في سياسة تحقيق المصير الجنوبي (استعادة الدولة الجنوبية ) عليه أيضا أن يكثف من سياساته وعلاقاته من أجل إصلاح وتطوير خدمات المواطنين في المحافظات الجنوبية ال...

عند إجتياح الحوثيون لليمن شمالا وجنوبا ودمج ما كان يسمى بالجيش الوطني اليمني ضمن ميليشياتهم ، وفرار قادة وشيوخ وعلماء وأعضاء وميليشيات حزب الإصلاح دون أن يكلفوا أنفسهم أي تضحية بسيطة للدفاع عن جمهوريت...

عندما انتهى مشروع حلم الوحدة اليمنية بالنسبة للجنوبيين في سنينه الأولى بعد أن تحول إلى جحيم أحرق حياتهم في شتى مجالاتها ونواحيها ، معه تبدلت الأهداف والغايات الجنوبية وتحولت إلى كيفية استعادة الدولة ا...

لاندري إلى متى ستبقى مصيبة الجنوب ببعض أبناءه الذين ينتمون إليه جغرافيا ، الذين يتسابقون إلى أن يكونوا هم الواجهة وهم المشرعنين لبقاء الاحتلال الشمالي هو المهيمن وهو المسيطر على الجنوب سياسيا وأقتصادي...

هذا ما بينته تجربة ما تسمى الوحدة اليمنية منذ إعلانها بين دولتي الجمهورية العربية اليمنية وجمهورية اليمن الديمقراطية الشعبية ، و أثبتت أن مشروع فك الارتباط بين الدولتين هو مشروعا أخلاقيا إنسانيا حتى ي...