عبدالقوي الاشول

تتنوع المحاولات للنيل من الثقل الجنوبي الذي يمثله الانتقالي، باعتباره يجسد الإرادة الجنوبية، وهو ما جعل بعض الكيانات التي أبدت منذ البدء عدم نيتها التعاطي مع الانتقالي في اتجاه التوافقات الجنوبية المب...

لا أدري هل يمكن البناء على المتناقضات الصارخة في المشهد اليمني؟ مثل هذا التساؤل يلح في الذهن من منظورات عدة لا توحي بالتجانس والتقارب بين كافة الأطياف والأطراف، حيث بينت المعطيات على الأرض استحالة الت...

طبيعة الواقع اليمني عموماً جداً معقدة، حتى إن فكرة الاقتراب من الحلول لا يمكن أن تشكل مؤشرا للنجاح نظرا لما عُرفت به الأطراف في تاريخها من عدم الوفاء على تعهداتها، بل إن مثل تلك التعهدات غالبا ما تستخ...

لا أدري ما ذا نسمي تلك الأخطاء عدا أنها حالة قصور في الحس الأمني والاستخباري، وثغرة تعطي عدوك القدرة على الاستفادة منها بصورة مثالية.فمن الطبيعي أن يدرس الطرف الآخر كل أوضاعك، ويرصد تحركاتك ووسائله مم...

في الأصل لا حدود لتطلعات وآمال وأماني البشر على مختلف ألوانهم حتى وإن كنا نعيش في مدن الظلام بعوالمهم المختلفة وقيمها المغايرة إلا أننا نظل نمتلك قبساً من الأمل الذي يضيء لنا عتمة الليل المحيط ردهات أ...

نعيش حالة من المفارقات العجيبة في حياتنا ولا يستوقفنا ما نحن عليه لأن كل طرف مقتنع بما لديه من مسوقات وحجج، وتحت هذه المفاهيم الخاطئة نمارس قدرا من العداء تجاه بعضنا؛ بل وجدنا في مساحة وسائل التواصل ا...

أصبحوا لا يثقون بكافة الوعود وإن أتت من أعلى مستوى.. طال حد معاناتهم وأسرهم جراء نمط غريب من الاستخفاف الذي يمارس بحقهم.. بعد أن قضوا أعمارهم في تلك الأعمال العسكرية ولم يخطر ببالهم فقط أن تكون معان...

من الملحوظ أن لا جهات معنية بأمر المواطن فحجم الاستخفافات بحياة العامة بلغ ذروته وإلا لما تم قطع الراتب عن شريحة كبرى من السكان بهذه الطريقة المستخفة ولم يتم التعاطي مع الأمر بشيء من الإحساس تجاه هؤ...

قرأت قبل أيام في وسائل التواصل الاجتماعي عن حكاية أم تروي قصة مثيرة جرت لابنتها التي عملت عملية قيصرية ولا زمها الخطأ في طبيعة العلاج الذي أعطي للمريضة التي عانت من نقص حاد في الدم، الحال الذي دفع بأس...

عملياً التوافق بين ضدين مختلفين تماماً من الأمور التي تعتبر نادرة وغاية في الصعوبة، لأن لا أساس للبناء عليه في تقارب الضدين، ثم إن لكل شيء نذرا ومؤشرات تدل عليه.. فهل توجد نذر حسن نوايا بين الشرعية وا...